بيت الأدباء والشعراء

هيا. غادري

هيا غادري
……………..

أعفيكَ يا حبًأ .تملكَ
خاصِري
أعفيك من شغفي
وكلُ خواطري

ودع سويعاتِ الندى
متبتلاً
فالصبح صادق
ساهري.

والليل وقع عقده
متواعدًا
قسماً على ألا يفل
بناظري.

وهناك قلبا كنت فيه
مؤانسي
أصبحتَ ذنبا لا
عفوتهُ غافري.

مزقتَ وجدان الحياة
وكلما .
سطرتَ من أنفاس فرح
دفاتري.

وقطفت ألحان المعازف
والقِنا
و بريق سيف الوجد
ضاء دياجري

طاردتَ..أفراحِ المحافلِ
ساجدا
ودعوتَ بالترتيل سَعدُكَ
قاهري

أعفيكَ فأذهب
لا أطيق تواجدا
قلبي
من البلوى يئنُ
لهاجري

يا صبر أيوبٍ عليك
تحيةً
ما للهوى نهيٌ
ولستُ بصابرِ

أبصرتَ نجما فأحترقتَ
من النوى
وغدوتَ تشكو
لوعتي للقادر ِ
……
حسن حفني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق