Uncategorizedفنفنون تشكيليةمجتمعنامقالاتواحد من الناس

حوار مع الفنانة التشكيلية سماح عبد العال

لوحة كسر القيود تمثلنى و تعبر عنى


اجرى الحوار: الفنانة نهى محفوظ

 سماح عبد العال بداية  حدثينا عن نفسك حتي يتثني لجمهورك معرفتك عن  قرب من اي بلد انت وما مجالدراستك او عملك حاليا بنبذة صغيرة عنك  ؟

اسمى سماح محمود عبد العال…من القاهرة ولدت وتربيت بمدينة حلوان ابلغ من العمر 44 عاما تخرجت من كلية التربية الفنية الزمالك دفعة2001 افتخر بكوني معلمه للتربية الفنية اعلم الأبداع لصفوف المرحلة الأعدادية والثانوية لطالبات الأزهر الشريف رزقني الله بولدين عمرهما 18عاما مؤمن والثاني 17 عام مهاب.

اول سؤال يجول في اذهاننا كجهمور ونود ان نعرف اجابته منك

هو متى وكيف جاءت  بداية  موهبة  الرسم  لديك  ؟

بدأت موهبتي حينما كنت صغيرة بالمرحلة الأبتدائية اتذكر انني كنت اتخيل اشخاص ووجوه علي جدران المنزل حتي امسك الطباشير وارسمهم وكنت حفرت وجها لشخص لا اعرفة علي حائط المنزل وعندما افتتحت مكتبة الطفل في حلوان كان ابي يأخذني انا واخوتي لنقرأ فأحببت القراءه ونمي خيالي الخصب اكثر ولقد ساعدتني معلمة التربية الفنية ابلة بدرية كانت تحبني وتشجعني دائما وادخلت بعض رسوماتي في المسابقات ولها الفضل الأول في غرس حب الأبداع والرسم كما اني كنت دائمة الأشتراك بحفلات المدرسة للغناء كل عام من اعياد طفولة ومولد نبوي وعيد الأم وكان يستهويني جو الفن بشكل عام وفي كل مرحلة دراسية كانت تتوطد علاقتي بمعلمة التربية الفنية .الي ان بدأت شخصيتي تتشكل وتنضج في مرحلة الثانوية العامة فكريا وابداعيا حتي في اهدافي ليصير مااحلم به حقيقه رزقني الله بكليتي التي افتخر انني ابنتها واني تعلمت بها احبها كثيرا تعلمت بها التصميم والتصوير والنحت والخزف والنسيج واشغال الجلد واشغال فنية وطباعة واشعال خشبية حفر وقشره واشغال معادن ريبوسية الخ الي جانب المواد النظرية تاريخ فن ونقد وتذوق وعلم نفس الخ كل هذا الزخم الأبداعي اخرج كل طاقاتي وشكلها الي ان تخرجت بتقدير جيد جدا والحمد لله.
وعندما تم تعيني بمسابقة الأزهر الشريف كمعلمة عام 2004 كانت تواجهني بالمنظومه الأزهرية الكثير من المصاعب تجاه الأبداع وتعلمه حتي عقلية اولياء الأمور ونظرتهم الي معلم التربية الفنية انه صاحب ماده مالهاش لازمه بالحرف تحديت وواجهت كل ذلك وتمسكت بحصة التربية الفنية وبتعليم الطلاب وتحملت مجادلات كل الأفكار بأنه بدعة وحرام او شيء تافه كنت لطلابي كل شيء معلمه وام واخصائية نفسية من خلال مادة الأبداع حتي انني وضعت منهج خاص بي كمنهج تأسيسي يدرس والحمد لله يدرس الأن بمعظم

معاهدنا الأزهرية وتغيرت مع السنين نظرة التربية الفنية نوعا ما بأنها مادة تغير السلوك وتفجر الطاقات وتساعد في تكوين الطالب في كل مجالات حياتة وكنت اجعلهم يخرجون مشروعات ابداعية وكأنهم طلاب كليات والحمدلله ولقد ساهمت ببعض اللوحات في قطاعات المعاهد الأزهرية والمشيخة ودخلت لوحتي لمدة ثلاث سنوات علي التوالي بمعرض الكتاب جناح الأزهر الشريف والأشادة بها .
كما حصلت علي العديد من التكريمات وشهادات التقدير بعملي وشرفت وانا علي الدرجه الثالثة لمدة ثلاث سنوات بدور الموجه والتفتيش علي بعض المعاهد الأزهرية ليتم تعليم وتدريب المعلمين الغير تربوين حتي يتثني لهم مواكبة العملية التعلمية وانتجنا الكثيرمن المعارض الناجحه سنويا.

من الذي اكتشف  و دعم موهبتك  من بدايتها  وما الصعوبات التي كانت او لازلت  تواجهك  ؟

ومنذ اكثر من ست سنوات واجهتني مشقة حياتية وشخصية جعلتني اشعر اني لست بخير توقفت خلال ثلاث سنوات عن الأبداع والنشاط مع طلابي علي حين عادتي كنت اتحدي المصاعب والمشكلات بالأبداع ولكن هذة المره لم اعد استطيع حمل القلم لأرسم فكبت الفن داخلي والنفس متعبة والقلب فارغ وشرفت في هذة الفترة بتعليم وتدريس اطفال الشوارع (اطفال قد حياة بنات )بجمعية الرسالة الأبداع لكي اخرج مما انا فيه ولتحليل وتغير سلوكهم من خلال العملية الأبداعية لمدة عامين وتشرفت بتكريمهم لي المتطوع المثالي والحمد لله وكانت امي تشجعني وتدعمني هي واخوتي واصداقائي الذين دعموني نفسيا ومؤمنين بموهبتي ذهبت لديور اتفقه واتعلم ديني ولكن دون جدوي فلأبداع محبوس داخلي يريد الخروج وكيف السبيل الي ذلك حتي عرفت بالمصادفة عن مكان اسمه سوق الفسطاط واخذت كورس لتعليم وتصميم المجوهرات ورأيت قصص وحكايات اشخاص اتشرف بهم تحدوا مشكلاتهم وابتلأتهم بالأبداع ثم تحقيق الذات بالمشروعات الصغيرة ثم البراند الخاص بهم .
وكنت في هذه المرحلة عندما امسك القلم وكأني اتعلم واتهجي الفن فعند اول لوحة كنت لا اصدق اخذت مني شهر كامل وكانت لا تستحق وكنت اتنفس بصعوبة بالغة وكانت ادواتي القلم الحبر الأسود والأسكتش ثم توالت اللوحات بالأبيض والأسود واخذت وقتا اقل ثم تدرجت اللون البني الحبر ثم ادخلت الألوان بشكل
تدريجي وكأن السلبيات تنسحب مني ببطيء بخروخ الأبداع العالق والمدفون داخلي ثلاث سنوات الي ان
بدأت اتشجع وانطلق واساهم في بعض المسابقات كمركز الحرف اليدوية ومسايقة مهرجان الجزيره للفنون والحلي وتم انتقالي للمرحلة الثانية في هذه المسابقة من اول مرة اشترك بها وتشرفت اني كنت بين عتولة الحلي و شجعني ذلك كثيرا وبدأت اشترك ببعض المعارض كمعرض مهرجان الأمم الأفريقية (مصر في عيون افريقيا) ثم شجعني من حولي بمواصلة دراساتي العليا بالكلية حتي اثقل موهبتي ودخلت كليتي مرةاخري بعد عشرون عاما وشجعني اساتذتي كلهم اكن لهم كل تقدير واحترام علي ماقدموه لي تخصصت بقسم اشغال المعادن والحلي وانهيت فترة الماستر باءمتياز والأن انا في مرحلة الماجستير.الي ان تعافيت من كبوتي بالأبداع

من هو رسامك  المفضل ؟

رسامى المفضل سلفادور دالي ثم فان جوخ –

من تعتبرينه  مثلك الاعلى في الحياة  ؟

ومثلي الأعلي كل شخص عافر وتعب بحق الي ان اصبح عظيما –

احلامك وطموحاتك علي المستوي الشخصي وفي مجال الفن    ؟

ومن احلامي وطموحاتي ان اكملي دراستي وان يكون لي البراند الخاص بي عالميا لكي يفتخروا بي اولادي دوما

ماهي احب لوحاتك  الي قلبك  ؟

– ومن احب لوحاتي لوحة الحلم ولوحة كسر القيود
لانها تمثلني كثيرا وتعبر عني

كم يستغرق من الوقت رسم لوحة فنيه؟

استغرق في عمل لوحتي تقريبا يوما اما تصميماتي انسجها بكثرة وفي سويعات من قلاءد ودلايات وخواتم

ما هي اهدافك من خلال لوحاتك؟

-اهدافي من خلال لوحاتي ان اخرج مااشعر به فورا حتي ارتاح واستطيع ان اكمل حياتي بنفس سوية ثم ادخل السرور االي قلب من يشاهد عملي ايا كان العمل .

هل حصلت علي جوائز وشهادات تقدير من اي جهة؟

شاركت في الكثير من المعارض الألكترونية والمعارض الجماعية الكثيرة والمهرجانات وحصلت علي شهادات تقديرية وبعض من االتكريمات والجوايز ولكني مقلة واعتذر كثيرا عن لقاءات صحفية وتليفزيونية و يعتبر هذا اول لقاء لي اتشرف به معك.

لو هترسلي رساله من خلال الجمهور العربى هتكون موجهة لمين وتحبي تقول ايه في رسالتك??

اود ان ارسل رسالة الي ولاد بلدي المبدعين والمليئين بالأبداع اتعلم منكم الكثير والكثير صغيرا كان اوكبيرا احنا اجدادنا اساتذة الأبداع والعلم في العالم اجمع جيناتنا كلها ابداع بلاش نفقد الثقة في نفسنا ونحس اننا اقل ابداعا بتقلدنا للغرب اللي بيبدعوا من خلال تراثنا وحضارتنا الزاخمه .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: