بيت الأدباء والشعراء

اغثنا رب السماء

بقلم محمد العدوي


فى كل يوم مذبحه بيشيب لها الولدان
والوضع اصبح حرج
ولافيه مكان للجان
فى الجامعه وقت الضحى
ولاخافش م السجان
يا دنيا ياام الرحا
كل البشر خسران
ما بين شقوق الرحا
مطحون على طحان
حياته متجرحه
والظلم بقى اللوان
وشيطانه لف عليه
صور له كام فنان
والفن بنجسده
فى حمو او رمضان
ودماغه متكلفه
شاربلو كام فنجان
وفى ايده قال سنجته
وكأنه م الفرسان
والخيبه بنكرمه
وبنعملوه انسان
والعدل لو نطرحه
على جنب نبقى غيلان
أخطائنا متوضحه
والغش فى الميزان
أخلاقنا ليه مروحه
وراكبها الف شيطان
أفعال كتير فاضحه
ولا خوفنا م الديان
والناس راكبها القلق
وعقولها فى توهان
والدين بقت كلمته
تقيله ع الابدان
نصيحه للى افترى
واللى عامل غلبان
لا الظلم يوم ينفعك
والحق يوم لو هان
اجيال هاتيجى مطرحك
تعبد اله منان
ما يهزهاش الشيطان
من انس كان أو جان
وانت هاتبقى سُدى
وذكرى زى هامان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: