بيت الأدباء والشعراء

محراب حُبي

#محمود_مصطفى

 

هاأنا جالسة فى محرابي القديم أقلب صفحات كتاب ذكرياتي اتلو ترانيم أشعاري تداخلت كل حروفي وتعلثمت همساتي حين ألتقت عيناي بأسمك عاشقي فتسمت وجنتي وأرتعش الفؤاد وخفق القلب بدقات متلاحقة وتعالت صيحات روحي الهادئة أما آن لعتمة البعاد أن تنجلي وتشرق بشمس هواك لتدفئ حياتي ونكتب سويا الأشعار سأبقي بمحرابي أرتل ترانيم هواك حتي ألقاك

خواطرعازف القيثارة

#محمود_مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: