بيت الأدباء والشعراء

أجمل من أغنيتي

بقلم أنور مغنية

 

ماذا عسايَ أن أقولَ لفرحتي
عن السعادةِ واختفاءِ دمعتي ؟

ماذا عسايَ أن أقولَ لصحبتي
عنِّي وعن هجراني لوحدتي ؟

ألف شكرٍ فأنتِ اليوم حبيبتي
وورودي وعطري يا مدللتي

لم يعد في يدي غير الأنامل
لأرسمك وتكونين لوحتي

أنا منك الآن عرفتُ مشاعري
وفيك ناري ولظى محبتي

منذُ اليوم أنت أجمل شعري
وأنت أجمل حرفٍ على شفتي

فعلى رمشك دوَّنتُ قصائدي
وعلى جفنيك راقصتُ قصيدتي

في صمتي أنزف للخصر نثراً
عيناك البحر والشوق مهجتي

لستُ أشكو من خنجرٍ غَرستِهِ
بين الضلوع طيبٌ ما غَرَستِ

قدرٌ أن تكوني بين دفاتري
قدرٌ إذ تتألقين في لغتي

فخذي كلَّ الأشياء واقتربي
مزِّقي حزني أعيدي لي فرحتي

دمي نزقُ العشَّاق في تدفقهِ
ويضجُّ الحنينُ بين أوردتي

لكم سيسعدُ الحبُّ ونفرحُ
وأغنِّيك أنتِ يا قيثارتي

أنا أمام الحسنِ أعمى ضريراً
وأمام حسنك استعدتُ بصيرتي

سعادتي في أن أكتبَ عنك
وأشكو منك إليك يا قاتلتي

أنت البحرُ للسفائن إن مَضَت
وإليك وجَّهتُ جميعَ أشرعتي

كل القصائد كانت أغنيتي
وبقيتِ أنتِ أجمل من أغنيتي

أنور مغنية 16 06 2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: