بيت الأدباء والشعراء

ألم الاشتياق

بقلم صلاح حسن

 

كلما قررت الرحيل
أجد نفسى اليكى ذاهب
أحقيقة عيناكى اخترقت
فؤادي وسهمها صائب
حين يغيب طيفك عنى
يضيق صدرى
وأصبح من كل شئ غاضب
اشتاق اليكى ويؤلمنى اشتياقى
ولا أستطيع البوح إلا لأوراقى
فقبل حبك لم أكن شاعرا أو كاتب
انا بدونك في دنيايا اتوه
فانتى الخل والصاحب
أهان عليكى قلبى
فأنا حتى لا استطيع ان اعاتب
اقترب منى
ودع البعد
أصبحت بغيابك لحياتى
غير راغب
فى حروفى وكلماتى
وانفاسى واهااتى
حاضرا ولست غائب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: