بيت الأدباء والشعراء

إنتحار

بقلم اْحمد صبري



في كل الحالات
هاْفضل اْحبك كتير
وفيكي ياما حاجات
عليها باْموت واْغير
ومهما كنتي تتغيري
كنت باْعشق التغير
فبلاش بقى تفكري
اْصل اللي بينا كبير
يا حبيبتي لو عليا
نفسي اْخدك واْطير
ماتغيبي عن عنيا
واْكون ليكي اْسير
اْسلم كل شعوري
اْسكر من التقطير
شفايفك شيء ضروري
وفي عنيكي تخدير

انا وانتي عيشنا سنين
على بعض بندور
حكايتنا في العاشقين
م الصعب تتكرر
نصيبنا بعد البعد
نرجع نقرب اْكتر
لوبينا باقي الوعد
وكل يوم يكبر
ليه يجي الخصام
على إيه هنتحير
لو اللي بينا كلام
كان ساح اْو إتبخر
إكمني تايه سنيني
طول عمري متوتر
إطمني طمنيني
خلي اللؤة يحضر

صحيح الحب بيت
بيجمع الأقدار
وانا وانتي قولنا ياريت
نمشي سوا المشوار
ومشينا مش حاسين
لا بليل ولا بنهار
في الدنيا كنا إتنين
ضي عينيهم اْشعار
جمعت بينا الاْماني
وفيها الحب نار
دابت فينا المعاني
هزيمة وإنتصار
لو عايزة تهزميني
كفايا تاخدي قرار
بفراقك تقتليني
وهاْمضي إنه إنتحار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: