بيت الأدباء والشعراء

لفراغات حالمة

محمد القصبي القصر الكبير

 

لفراغات حالمة ……

تــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــابع

[https://www.youtube.com/watch?v=dGSx6iMJ8XE](https://l.facebook.com/l.php?u=https%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3DdGSx6iMJ8XE%26fbclid%3DIwAR0NBWTA_iL68jtjrDDp0lpJTDCDJ1ujBCQUbC_QKM4IzvKZxTn708OJO2E&h=AT3JM-_0jfpFu0g8ywUVRS2iLlbFU5-M49hxxKU9SpBv2DkZQo3kgAfMlkLGr9SBFbFUlTV1xBvypBw3WnW_1xni7Nnd0rDCVmCumNJYgzclHzj1R9LaT7E_W3p-E4G6&__tn__=-UK-R&c[0]=AT04R61-85ycB7JWStobuY4GT15PucPPTAe-JctOYgaq9k806MYF1bY4OTW3AFZVqkzOS4F96Dg7ip9hLYhVaAL12m_TvmvfvW4OiN1O0cINW1VcT0VO3dGplaQ8JTuSyvADlZ9kKmH1N5FzHuDQN7v1lIRTjpdxcHgOUDADP8uPsE8Ju_I4fQ)

أبين الأجرام المضيئة سقطت النجمة من سمائها يتيمة كفيفة؟؟؟

حملها على السقوط نيزكا

قد حطم لأحلامها

مشاهد اللون السخيفة

مريم مجدلية

تتهاوى

مطهمة

كالبراق

تبحث عن مباهج حكمتها

أو بانتظار لحظة احتضارها

لغة مرمرية جريحة

المبنى و السياق

لنص خان حبره

في متحف النسيان

وسافر مهلهل المعاني

بين المستطرف يلهو..

مغني اللبيب يهفو …

على الاغاني يسطو..

وقصائد اخرى نضذت قافياتها

تيمنا بعقمها

على بحر الخذلان

زحافه …

علله …

من الرحم طلق النفاق….

و الشقاق…

و سعير السباق الى من اسمل للنجمة عيونها الخمس …..

فانطفأت في الاعالي….

قربانا لهيكل الشيطان المدنس…

و ماذا بعد الم السقوط بعد رفض الشرع شرعهم المدلس….

غذت

عاهرة بلا مساحيق ولا تبان

كذلك وطنية ناهدة استبيح فرجها…

بين

علج ..

و قرصان

يجترج من الدخان منافي عاطلة لأحفادها بعد ان حنط في عمقهم الانسان…

وتملك خرائط التبر مدافن …

لحودها …

نيران …

و اسرارها؟؟؟؟

احلام مهاجرة…

مكدسة على الشطآن…

بكائيات ملائكة الرحمان – انا لله و انا اليه راجعون-

غيروا الملحمة اسطورتها و القدرا…

و رقص الموتى حول الثمثال المتهالك على سرجه الخرافي وقد بدا منهكا…

صلبوا سزيف على استار الكعبة مخدرا…

و استبدلوا بالاسود…

صخرته…

زمن القرامطة الجديد..

حجرا محاكا …

مقلدا …

و حيثما ضاعت النجمة تطارد في العتمة الوانها….

ليلة سقوط المأذنة…

وهبوا سيزيف وسيطا ..

نتبرك به..

قديسا …

محنطا…

و البقية

تاتي بعد الطوفان…

شيئ وراء الابعاد…

يوشي اقدارها…

سفرا

غرائبيا في المنحنيات …في مسامات الاسمنت المسلحة

كائنات /منحوثات ..

اشكال طيفية تسكن المكان…

مدربة …

مروضة…

على ارض..

جغرافيتها ..

في اسم الغريب..

ملكية محفظة….

و زخارف الاسميات الموردة خلف شباك العنكبوت الأزرق الفلكي…

محو للانسان….

تغيير كلي..

في الهوية و العنوان..

لأجله ايها الصقر المستبد بديكه على نعش الأحزان

المحلق خارج المدار…

مستقويا…

بالاخوة

والخلان…

ومهندسي عبدة الشيطان

رجاء:

دعهم يعوا بحس فطرتهم اللافت …

ان ومض النجمة في سمائهم

بالكاد

خافت …

ترشح منه دميعات لينة…

عزلاء..

كأنثى عربية…

مسبية …

تدلت ناصيتها شعتاء..

مشجية .. مدمية …

تسرق رطبها أسراب الغربان المحمية ..

اساطين..

خلف الصفحات الرقمية…

فيا لهولها من كلاب بين جنسها ضالة ..

عضت الملة ..

الرحم …

و قسم الارض المطوية …

سجلا ..

مستنسخا لارث خفي …

بانياب عبرية..

حماة لسيادة العرق الابيض درعا امينا …

يتناسلون ..

حماة علم فرضياته تختبر ابناء الاطلال كيف يهجنون…

يختبرون …

يتكاثرون…

للعودة الأبدية الى عوالم الرق و العبودية ….

—-*****—–

ايتها النجمة الضريرة البهية …

متى تصالحين معنى النص المسافر فيك وجعا مقدسا…

يلف جثة الباسوس

بالف قتيل..

بالف جريح..

بالف اسير…

وبالف هارب متن قوارب الموت الخشبية..

كيف تدركين الفجر وعمر الانقلاب لن يتعد يقينا الثانية

بين الومض …

الانطفاء…

و السقوط قعر الهاوية …

كيف تدركين ان عمر الثانية كفيل ان يجدد ايهاب قياماتنا الباغية …

دما ..

دمعا…

و اهات من صحو نفيها تولد البلابل جريحة …

تغني خلف السياج

ملحمة النار…

المقامع…

و الزبانية …

لهولها

لن تتجدد الحياة نفسها بما استجد من بدايات اولى ليلكية …

الهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذا:

أحرقت النجمة قوادم الغربة جنونا …

مجونا

و غواية بهيمية …؟؟؟؟

لن تعزف نشيدا لترتقي سلم الانتخاب الطبيعي ثانية

و لا ان تواعد السنابك البرونزية

و احلام سيف متآكل منتصبا شاهد قبر عربي

ورأسه المقطوع

ضليا يرثي هجير الابدية

—-****—-

لطالما كانت البسوس ومن يراها فوق الجسر الغربي …

لعنة ذاكرة معشوشبة تطارد صوائت القطيع المبهمة…

حوروها ..

وهما..

قيدا..

و اخر الاشكال

تبعثره مشاهد اللون…

علامات ترقيم

لنص الحياة الموجوع معناه لغويات مهجنة

طريد النجمة الضريرة

خطبا لا منبر لها …

كلماتها ممحوة ..

مسهمة….

لفراغات.. ساخرة …حالمة …بين المتون نفايات مموهة ….

****

[https://www.youtube.com/watch?v=dGSx6iMJ8XE](https://www.youtube.com/watch?v=dGSx6iMJ8XE&fbclid=IwAR0oaHggS3G0cddUfJuCu3dv743GA2onO1rZfojplPg0cD2w7pe9sZlrUW8)

محمد القصبي

القصر الكبير

المغرب الاقصى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: