بيت الأدباء والشعراء

يا سيد السادات جئتك قاصدا **

بقلم محمد عبد الغني حسن

 

يا سيد السادات جئتك قاصدا **
أرجو رضاك وأحتمي بحماك
والله يا خير الخلائق إن لي **
قلبا مشوقا لا يروم سواك
وبحق جاهك إنني بك مغرم **
والله يعلم أنني أهواك
أنت الذي لولاك ما خلق امرؤ **
كلا ولا خلق الورى لولاك
أنت الذي من نورك البدر اكتسى **
والشمس مشرقة بنور بهاك
أنت الذي لما رفعت إلى السماء **
بك قد سمت وتزينت لسراك
أنت الذي ناداك ربك مرحبا **
ولقد دعاك لقربه وحباك
أنت الذي فينا سألت شفاعة **
ناداك ربك لم تكن لسواك
أنت الذي لما توسل آدم **
من زلة بك فاز وهو أباك
وبك الخليل دعا فعادت ناره **
بردا وقد خمدت بنور سناك
وبك المسيح أتى بشيرا مخبرا **
صفات حسنك مادحا لعلاك
وكذاك موسى لم يزل متوسلآ **
بك في القيامة محتمٍ بحماك
والأنبياء وكل خلق في الورى **
والرسل والأملاك تحت لواك.
#الإمام_أبي_حنيفة
اللهم صل وسلم وزد وبارك على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..

وأعطنا الخير، وادفع عنا الشر، واهدنا سبلنا، واشفنا يارب العالمين🤲💔♥️

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: