بيت الأدباء والشعراء

وقت غيوبه الخطر

بقلم أمل جبر

 

وقت غيوبه الخطر
كنت سامعه كل خطوه
وكل كلمه
وكل صوت
أستغاثة بنتي صرخه
جمعت كل البيوت
كان صحيح النبض واقف
بس رافض
لاء خلاص مش عايزا أموت

لسه فاضل ليا حاجه
لسه باقي ألف لحظه معشتهاش
فيه مبرر ليا ديمآ
إني اسكت
إني أرضى
قلبي رافض بس عاش

رغم صبري وأحتمالي وقت وجعي
أيوه ردي كان سكوت
لما ذاد الحمل عني
غصب عني
قلبي يومها أختار يموت

أحساسي بلمعناه بكلام كتير جارح
وقفت سعات عمري
رد الفراق واضح

أنا من بنات حوا
والضلع عاش مكسور
موجوعه من جوا
معقول عليا الدور

مهزومه أحلامي
مكتومه مش بتبوح
بتمنى لحظة أمل
ترد فيا الروح

البعد مش ساهل أحساس أكيد يوجع
قلبي ألي كان رافض ينبض وإني أرجع
لو كان سمع صوتي بصرخ ونفسي ارجع

أوقات صحيح بحزن أنا وجعي ليه ساهل
لكن أكيد لسه
في حاجه تستاهل

شئ صعب احساسي إني خلاص رايحا
بتمنى تاني حياه
أرجع وأنا مسامحه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: