حوادث وقضايامجتمعنا

نداء واستغاثة إلى معالي وزير الداخلية

كتب / أمل جبر

نداء إلى معالي وزير الداخلية وإلى من يهمه الأمر من السادة المسئولين ……
بقلمي أنا أمل جبر أسرد وقائع قصه من وحي الواقع للحظات مرعبه عاشها ابني محمد ذو التاسعة عشر عاماً على يد ثلاث بلطجية .استوقفوه لسرقة ما معه من أموال وتليفونه المحمول .على الرغم انه لم يقدم على أي مقاومه .
اعتدوا عليه بالضرب المبرح بالأسلحة البيضاء واحداث به جروح متفرقه في جميع أجزاء جسده . لم يرحمه توسلاته لهم وتركوه غارقاً في دمائه بعد اعتقادهم انه فارق الحياه.
ولكن أقدار الله الرحيمة به ان وجده احد المارة وطلب له الإسعاف وهو في غيبوبة تامه بعد ان نزف الكثير من الدماء بسبب جروحه الغائرة.
تم عمل محضر بالواقعة ولكن حتى الان لم نتوصل لشيء
والان هناك ثلاث بلطجية طلقاء ابني كان احد ضحاياهم علما بأن قد تعددت الشكاوي من اهل المنطقة بحدوث العديد من التعديات المماثلة في نفس المكان وأيضاً تعددت البلاغات دون جدوى وما زال هؤلاء المجرمين يمارسون السطو المسلح على المواطنين دون طائله القانون
وذلك نداء واستغاثة لمن يهمه الامر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: