بيت الأدباء والشعراء

راحل

للشاعر / عماد زيد


أيها الربان أبحر بالسفين
غدا تجمعنا البحار بلا شطآن
سافرت الأمس واليوم
راحل بين أسفار الراحلين
أشم ريح اللقاء
وأحضن الشوق الدفين
فلامرسى للقاء نلتقى
سوى ريح تهب للعاشقين
فلا ظلال من الوجد
يطوف الوجد لقلبى الحزين
فإذا ماقلت نلتقى
فأين المراسى ؟
أين السفين ؟
وإذا كانت شواطىء
وكانت سفين
فأين السنين ؟
إذا ضاع الحب يوما
كيف تعيد للقلب الحنين ؟
إذا ضاع الحب يوما
كيف تعيد للقلب الحنين ؟
**********************
( من ديوان : حب بلا نهاية )
للشاعر/ عماد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: