Uncategorized

قشطة في مصانع الطوب قصة كفاح سيدة مصرية جديدة

كتبت صفاء حامد

في لافتة إنسانية عرض برنامج «مساء دي إم سي» تقريرًا عن قصة سيدة متفانية في عملها ،الإخلاص عنوانها لا تطلب من الدنيا إلا الحياة الكريمة .

عرض التقرير التليفزيوني بعنوان «قشطة.. قصة كفاح حافلة بالعمل الشاق في مصانع الطوب بميت غمر» سيدة تتحمل الصعاب من أجل توفير نفقات أبنائها السبعة ولأن العمل شرف عملت في مصنع طوب منذ 15 عامًا وأنها في سوق العمل منذ 25 سنة تعمل في أي مجال ولكنها في الفترة الأخيرة استقرت في مصانع الطوب .

بدأت قشطة  في سرد تفاصيل يومها الصعب أنها تقوم بالاستيقاظ مع أذان الفجر، من أجل أن تتوجه إلى العمل، من أجل الإنفاق على أبنائها، وذلك رغم أن عملها شاق وهي أيضًا تعاني من مرض السكر، مناشدة المسؤولين: «نفسي في ثلاجة أحط فيها حقن الأنسولين بدل ما أحطه عند الجيران، نفسي في حياة كريمة، وأعيش في حياة كريمة، نفسي في بوتوجاز أطبخ عليه بدل ما أطبخ على الشعلة»، موضحة أنها تتحمل كافة الصعاب من أجل أبنائها فقط.

في استجابة سريعة لمحافظ الدقهلية، استجاب الدكتور أيمن مختار،  لمناشدة السيدة قشطة، وتواصل هاتفيًا مع مسؤول مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الدقهلية، إذ كلف المديرية بصرف إعانة عاجلة للسيدة قشطة عبد الغفار، التي تعمل بمصانع الطوب بميت غمر من أجل إعانتها على تربية أبنائها، فضلًا عن إدراجها على قوائم برنامج تكافل وكرامة، موضحًا أن المحافظة ستتكفل بنفقات أبنائها في مراحل التعليم المختلفة حتى الثانوية وغداً سوف تشكل  لجنة تعمل على فحص حالتها وتوفير  اللازم لها. وسيعمل أيضا المحافظ  على توفير الأنسولين للسيدة قشطة شهرياً

الوسوم

صفاء حامد

الحياة لا طعم لها بلا أمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: