بيت الأدباء والشعراء

أعذروني

بقلم/ قرشي يمينة

اعذروني إن كانت صورتي
بلا ألوان
اعذروني إن كان وطني
بلا عنوان
فشكلي وسيم يشبه
صورة إنسان
وملامحي صماء كنار
بلا دخان
ومشاعري جافة تحجب عني
الحب كالعطشان
اعذروني فقد ولدت لقيطا
بلا نسب تحت الجدران
لا اعرف بيتا ولا حضنا ولا احمل
إسما ولا مكان..
.عشت حياة الذل محطات
لم اذق يوما طعم الأمان…
ذنبي …اني ثمرة مشوار
جنيت منه العار والحرمان
اعذروني …فلست الشخص المثالي
لأفخر بنفسي في هذا الزمان
فالناس لاتصدر الاحكام
إلا على ما ظهر وبان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: