بيت الأدباء والشعراء

بين أحضان صمتي

كتب/ عز الدين حسين أبو صفيه

بين أحضان صمتي أصمت
أوقف الحديث وأسكت
وأشعل قناديل التأمل والأمل
وأعود بتفكيري لذاك الركن المظلم
الذي أزعجني وأرهق كل حواسي
فصرت غير قادر على التمييز
وتعالى من حولي الضجيج
فلم أعد أجيد الإستمتاع بالحياة
وتعطل التواصل مع الحبيب
كل شيء صار غريبا
يحاولون لقهري وتدميري
فهربتُ نحو ذاتي
وخلوتُ بذاتي
وصمتُ مع ذاتي
فكان صمتي أقوى
من كل الضجيج
فهزمه وأسكته
وانتصر صمتي … وأنا
فارقدي يا ذكرى الحبيب
ارقدي بين أحضان صمتي
ولا تنسى عشق قلبي
الذي بدأ منذ زمنٍ بعيد
أرقدي بسلامٍ وهدوءٍ
وانسى كل الضجيج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: