بيت الأدباء والشعراء

حبيبتي

بقلم/ ابراهيم نجم

قدطغى الوجدُ عليّْ
وخرجَ أمرُهُ من يَدَيّْ
ونفضتُ منه راحتيّْ
فما لي عليه سُلطانْ
فدوحةٌ من ياسَمينْ
تبهجُ القلبَ الحزينْ
زهرةٌ الحِسانِ العينْ
جُوريةٌ بين البيلسانْ
فحسناوتي ذاتُ الدَّلالْ
قد زادها الغُنجُ جَمالْ
وأينَع بها غُصنٌ فمَالْ
فَتَثَنَّت كما الخَيزُرانْ
حبيبتي مَرجُ الزهور
تضَوَّعَتْ منها العُطور
يَجلبُ مَحياها الحُبور
مُشرِقةٌ كما الأُقحُوانْ
عيونُها مَوجُ البِحار
بطلعَتِها بَزَغَ النهار
مهما طويتُ من ديار
لم يمحِ ذكراها الزمانْ
حبيبتي روحُ الفؤاد
وبغيرها ينقطعُ الوِداد
وبذكرها ينطلقُ المداد
كالماسةٌ في عقد الجمانْ
حبيبتي نسماتٌ الجبالْ
وطيفها يسبحُ بالخيالْ
كحيلٌ جَفنُها كالغَزالْ
صورتها والبدرُ صِنوانْ
د.ابراهيم نجم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: