بيت الأدباء والشعراء

#قصيدة_أنثى_الياسمين

#الشاعر_محمد_عدلي

يغازل الصباح أ سوار حديقتها

والحسن يتوجها أميرة متيمة

على عرش النساء 

أنثى الياسمين هي

من شذاها تفوح العطور 

و الفراشات تتراقص عند حضورها الزاهي

المشرق بالبهجة و الجمال و في حضرتها

يستمد المساء أناقته من هدوئها

وسحر سكينتها حتى القمر

منها يَغار يفتنه بريق أشعتها

و تهيم الدنيا بطلتها فتعزف أجمل ألحان

يالها من امرأة أدهشت العقول بروووعتها

و سلبت القلوب بسطوة رقتها

و باتت وحدها معشوقة الدنيا 

إنها أنثى الياسمين 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: