بيت الأدباء والشعراء

. قُبلةُ الشوق

بقلم.. محمود عبد الحميد..

.. قُبلةُ الشوق ..
قُبلةُ الشوقِ دقت أجراسُ معبدي
وبدا رُهبانُ قلبي بممارسة الإعتكاف
في محراب الهوى
واجتمع عُبَادُ اضلُعى لِطقوس الحنين
وسأدعوكِ هذه الليله لحفلةِ عشقِ
مجنونه
وسأثملُ من كأسِ طُبعت حُمرة
شِفاهُكِ عليه
وسأداعبُ الطِفله قبل الأنثى فيكِ
وساُسكِنُكِ أعماقي وأسكُنُكِ كُلكِ
وعبثآ اُحاول التسلُل من مَساماتِ
جَسدِك
فلا أجدُ إلا روحَكِ تُعانقُ روحي
في لوحتي التي رسمَتها ريشتي
عنوانُها أُلوهيةُ العِشق
ممهورةُ بشفتيكِ
.. بقلمى.. محمودعبدالحميد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: