بيت الأدباء والشعراء

غنوا علي قصيده الوجع

بقلم/ ناصر همام

غنوا علي قصيده الوجع
قصيده ملساء
علي اطراف الكلمات
آهات علي سفينه
تهاوت بها الأمواج
وبقاء علي قيد الحياه.
في معبره الحياه
تختفي
صوره قديمه
وأصوات وموسيقا
باقيه
علي مرارا
وعنوان
كتاب مكتوب بنقش
قالوا صبره
في متجر به كراسه
وعنوان
وآمل مكتوب
وحلم مرسوم
في صبور
وأيام
وحكايات
وكانت ضحكه
والقمر الضاحك
يرسم علي
اوجاع قصيده
وأوراق صفراء
وضحكت ابيض
وأخري بألوان
وأين
ومتي بقي
وكان
ومازلت أحلم
رغم مرور الوقت
وتقارب الساعات
وليت
أسوار حلمي
وأيام
وكانت منذ الوقت
داهم الساعة
وأيام علي
نهر وحلم

واسبوع في يوم
واشرقه
ونجوم
وأين مضت
وكيف كانت
وداهمني الوقت
ويا أنت
ويا أنا
أين مضيت
وفي أي زمان تسكن
أي شارع
من شوارع الحياه تسكن
أهل انت أنا
فارقت عقارب.الساعات
ولحظات
كيف أحلم
محبره ناصر همام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: