صحتك تهمنا

إختبار لعاب يكشف سرطان الثدي

كتبت د.زينب حلبي

أظهرت دراسة حديثة أن اختبارا بسيطا للعاب المرأة، يعد قادرا على كشف سرطان الثدي، مما يمهد لإنقاذ آلاف النساء دون سن الخمسين، خاصة أن الاختبار يمكنه تحديد المعرضات لخطر الإصابة قبل سنوات منها.

ويمكن للاختبار أن يحدد ما يقرب من نصف النساء المعرضات للإصابة بسرطان الثدي خلال العقد المقبل، وهنا تكمن فائدته الكبيرة، كونه يساعد على كشف السرطان اللواتي تقل أعمارهن عن 50 عاما، ومعرضات لخطر وراثي أعلى للإصابة بسرطان الثدي، ولا يمكنهن حاليا إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية.
وركزت دراسة على اختبار اللعاب، الذي أجري على نحو 2500 امرأة معرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي. ومن بين هؤلاء النساء اللواتي تمت متابعتهن لمدة عشر سنوات في المتوسط​​، أصيبت 644 منهن بسرطان الثدي.
الاختبار، الذي تم استخدامه جنبا إلى جنب مع المعلومات الطبية وتاريخ الحياة المتعلق بالنساء، وقياس كثافة الثدي لديهن، تنبأ بدقة بخطر الإصابة بسرطان الثدي لدى أقل من 50 في المائة ممن أصبن به، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
نقلا عن سكاي نيوز عربية

الوسوم

Zeinab Halaby

د/زينب حلبي طبيبة بيطرية وصحفية في جريدة الجمهور العربي. مصرية.ومؤلفة لها العديد من المؤلفات منها 3 روايات و4 كتب و3 دواوين شعرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: