بيت الأدباء والشعراء

لغة العيون

بقلم د إبراهيم نجم

 

سكت الكلام بيننا

وتألقت لغة العيون

وتبادُلُ الشوق ضَمَّنا

وتعانقت منا الجفون

وأطفأ الوصل ظمأنا

وسادَ الشفاهَ سكون

وصل الحبُ قبلَنا

وضَوَع عبقَ الزيزفون

وأفصح الشوق معلنا

أن صادقَ الوجدِ يصون

وأن الحبَّ أغلى كنوزنا

يحسدنا به قارون

العشقُ جنونُ قلبِنا

ولبعض الجنون فنون

فمن لم يجن مثلنا

حيٌّ وكأنه مدفون

فالعشاق بلابل الدُّنى

يغردون على الغصون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: