مقالات

خسوف قمري كامل فجر الاثنين يمكن لدول عربية رؤيته

كتبت/ نجلاء إبراهيم

تشهد القبة السماوية فجر يوم 16 مايو خسوفا كليا للقمر يبقى فيه القرص المنير مستترا بظل الأرض لمدة ساعة ونصف تقريبا. ومن المتوقع أن تكون الظاهرة مرئية في عدد من الدول العربية.

ووفقا لما ذكرته الخدمة الصحفية لبلانتاريوم موسكو، سيكون الكسوف غير مرئي من روسيا، في حين سيكون من الممكن متابعته من أراضي أمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا وأفريقيا وأجزاء من آسيا.

أما بالنسبة للدول العربية
قال محمد عودة مدير مركز الفلك الدولي في بيان.

لايشاهد (الخسوف) من شرق العالم العربي لغروب القمر قبل بداية الخسوف الملاحظ.
وبالنسبة للدول العربية تشاهد بدايته من شرق أفريقيا مثل مصر والسودان ويشاهد كاملا من غرب أفريقيا وتحديدا في الجزائر والمغرب”.

وأضاف “عودة “الخسوف غير مشاهد من دول الخليج واليمن والعراق وبلاد الشام
مع وجود إمكانية لملاحظة تغير طفيف على لمعان القمر من غرب السعودية وغرب بلاد الشام وذلك قبل غروب القمر بدقائق وعندها سيكون القمر قريبا من الأفق الغربي”.

يذكر أن هذا الخسوف هو الأول من أثنين يشهدهما عام 2022.

وسيحدث الخسوف الكلي الثاني ومدته أيضا حوالي ساعة ونصف يوم 8 نوفمبر المقبل.

ومن اللافت أنه طوال فترة 430 عاما من العام 1661 إلى العام 2091

لا يوجد عام آخر سوى 2022 يكون فيه خسوفان كليان للقمر بنفس المدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: