Uncategorized

قصه قصيره بعنوان الشيطان يتحدث مع أقرانه بقلم سيد عبد المعطي

قصه قصيره بعنوان الشيطان يتحدث مع أقرانه
بقلم سيد عبد المعطي 
 ….. الكل ينتظر في أحد ساحات المؤتمرات فبعد لحظات سيأتي الأب الروحي والمثل الأعلي لهؤلاء الزناديق والكل ينتظر في أكبر ولايه من ولايات الغرب وبالفعل دخل الشيطان علي الفور قام الجميع في إستقباله فبرغم من إنه كان مرتدي أفخم الثياب كانت رائحته النتنه تعُم المكان بأكمله ،والغريب قام الكل بإستقباله وقاموا بتقبيل يدهُ اليسري فهو يكره أشد الكره اليمين وجلس وقال ما هو جدول الأعمال اليوم فقام رئيس أكبر دوله في الغرب وقال اليوم سيدي سوف نناقش ما فعلناه في دول الشرق الأوسط وتحطيم المسلمين بمشارق الأرض ومغاربها، فإبتسم له الشيطان وقال إذاً إبدأ الإجتماع .
 ….. فأخرج هذا الزنديق أجندةٍ سوداء وقال أولاً لقد قمنا بتنفيذ كل تعليماتك لقد زرعنا الفتنةِ بين كل الرؤساء وأوهمناهم بما يسمي بصحوة الربيع العربي وقد نجح المخطط الأول فقد قاموا بخلع كل رؤساء الدول تحت مسمي الثورات وقاموا بترشيح رؤساء آخرين وكاد الأمر أن ينتهي لصالحهم ،فأخرجنا من أدراجنا أوراقهم السيئه التي جمعناها في الماضي لهؤلاء الرؤساء وأرسلناها الي حلفاؤنا من الأعلاميين لبثَّها في قنواتهم الأعلاميه لينشروها علي الملاء فعادت الفتنةُ من جديد فسالت الدماء كالبحار ولم نلوِّث أيدينا بدماءهم فهم الآن يقومون بقتل بعضهم بعضاً ونحن نشاهد من بعيد ونتدخل وكأننا الحمل الوديع ..وإختلط الحابل بالنابل والوهم بالحقيقه وتم تقسيمهم لأكثر من فريق وكل فريق علي يقين إنهُ علي صواب والباقي في ضلالٍ مبين .
 ….. فعلت الضحكات من إبليس اللعين وقال أخيراً قد نجحنا أشعر وكأنني اليوم ملكاً متوَّجاً لقد إنتصرت علي المسلمين .
….. فقال له أحد تلامذته وما الخطوه القادمه أستاذي ؟
 فقال إبليس لو نجحنا في تحطيم إقتصادهم سوف تكون لنا الرياده بتقديم المساعدات الماليه لهم وبذلك نكون قد أثرناهم وبذلك سوف يكونون كالعجينة المرنه نشكلها كما نشاء .
….. فقال أحد تلامذته ولكن يوجد شيءٌ خطير فقال إبليس وما هو ذلك لشيء؟
فقال مازالوا يقيمون الصلوات الخمس ويتلون القرآن .
 ….. فقال إبليس سوف نرسل لهم النساء العاريات والخمر والمخدرات وهذه ستكون آخر مرحله لتحطيم دينهم فهذه الأسلحه لا تخطيء الهدف أبداً .
 ….. لقد نجحنا في تنفيذ الجزءالأول من الخطه وهو الجزء لصعب ولم يبقي سوي تنفيذ الجزء الثاني من الخطه وهو الجزء السهل فهل سنتمكن منهم ؟
 ….. أعذائي القراء أنا لن أجيب علي هذا السؤال الأخير الذي طرحه أبليس في مؤتمره هل سنستوعب الدرس أم نمكن أبليس وأتباعه من ديننا وتكون نهايتنا .
 ….. أيها الشباب أيها المسلمون أيها العرب عليكم بالإتحاد وقتل الفتنه قبل أن تتمكن الفتنه هذه المره عليكم بالقرآن وإتباع السُّنه وإطاعة ولاة أموركم وتوحيد صفوفكم .
 ….. وشكراً مع تحياتي سيد عبد المعطي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: