مقالات

الحداثة في الشعر العربي المعاصر

يصر دعاة الحداثة على اعتبار حركتهم متميزة جذريا عن كل حركات التغييرالتي عرفت تاريخيا. وكان جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة من أبرز الثائرين. فجبران نظم ينظم ما تنثره الحياة ويرى الشعر رسالة وان الشاعر حلقة تصل بين العالم والآتي. وان اللغة ليست الفاظا جامدة إنما ترجمة للروح،ويرفض التقليد ويشجع الابتكار. كذلك الامر ميخائيل نعيمة الذي رأى أنه ممكن الاستغناء عن الأوزان الشعرية. واصر أدباء المهجر على على وطنيتهم ووحدة اللغة والتاريخ والأهداف. وانتشرت القصص الشعرية عند شعراء المهجر وتحرر من القيود. كما ظهرت الرومانسية والرمزية والالتجاء للطبيعة .وركزوا على الموسيقى الشعرية كسعيد عقل التي اعتبرها كلّ الشعر وعصب الحياة والتي تحقق الشعر الصافي. وادرك ادونيس مازق الحداثة وحاول اختراق المازق كذلك يوسف الخال وغيرهماعبر التأكيد على اهمية معرفة اللغة العربية وشعريتها وخصائصها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: