مقالات

كوريا الشمالية تعلن أول حالة وفاة بكورونا.. وتعزل 187 ألف شخص بسبب حمى مجهوله

كتبت/ نجلاء إبراهيم

ذكرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية، اليوم الجمعة أنها تأكدت من وفاة شخص واحد على الأقل كان مصابًا بمرض كوفيد-19، مع تقديم أول إحصائية بعد يوم من تأكيد بيونج يانج حدوث أول تفش للمرض في البلاد منذ بدء الجائحة.

وقيل أنها حمى مجهولة المصدر تنتشر في كوريا الشمالية منذ أواخر أبريل، وأنه يجري الآن علاج 187800 شخص في العزل.

وأمس الخميس، تعهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون، بـ”التغلب” على جائحة كوفيد-19 من خلال تطبيق نظام حجر صحي “طارئ إلى أقصى درجة”، وذلك بعد الإعلان رسميًا عن تسجيل أول إصابة بالفيروس في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الرسمية عن كيم قوله، خلال اجتماع طارئ عقده المكتب السياسي: إن “الهدف هو القضاء على جذور (الجائحة) في أقصر فترة زمنية ممكنة”.

وأضافت الوكالة أن الزعيم “أكد لنا أنه بفضل درجة الوعي السياسي العالية التي يتمتع بها الشعب.. سنتغلب بالتأكيد على حالة الطوارئ وسننجح في مشروع الحجر الصحي الطارئ”.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية: إن الإصابة “تتوافق مع” أوميكرون، وهي نسخة متحورة من فيروس كورونا تمتاز بقدرتها العالية على التفشي.

وأمر كيم بتشديد المراقبة على الحدود وفرض إجراءات لاحتواء الجائحة، داعيًا مواطنيه إلى “منع انتشار الفيروس الخبيث عن طريق إغلاق أحيائهم بالكامل في كل المدن والمقاطعات في سائر أنحاء البلاد”، وفقًا للوكالة.

وأغلقت كوريا الشمالية حدودها بالكامل منذ بداية انتشار الجائحة في 2020، وحتى الخميس لم تكن بيونج يانج قد أعلنت عن أي إصابة مؤكدة بكوفيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: