بيت الأدباء والشعراء

شهداء الواجب

بقلم حسن سعد السيد

شهداء الواجب

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

شهداء الواجب اليوم هم

احفاد من عبروا

سلوا الشمس عنهم كم

على حرها صبروا ؟

سلوا القمر هل نامت اعينهم

وكم سهروا ؟

سلوا رمل سيناء عن الجبناء

من بهم غدروا ؟

سالت دمائهم وأهل الغدر

ما رحموا

راحوا ضحايا الغدر شهداء

وما وهنوا

زفوا إلى الفردوس عرسانً

بالوعد قد صدقوا

فى جنة الفردوس طاب مقامهم

جزاء ما صنعوا

سحقا لكم أعوان إبليس

النار مسواكم لا تبقى

لا تذرُوا

يلعنكم الله والكون وما به

من الدواب والشَجَرُ

وعد من الرحمن ليتكم

اليوم تعتبروا

من غيب العقل وساقكم

كلأنعام تنتحروا

كى تقتلوا أبرياء بلا ذنب

قد اقترفوا

ما نامت أعينهم كالازهار

من بستانهم قطفوا

أوفيتم العهد طاب مقامكم

فلا صخبٌ فيها ولا نصبُ

وانتم أيها السفهاء النار مسواكم

فيها اليوم تستعروا

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

كلماتى

مهندس / حسن سعد السيد

فى رثاء شهداءنا الأبرار

ضحية الغدر روت دمائهم ارض سيناء الحبيبه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: