بيت الأدباء والشعراء

قديسه

بقلم محمود عبد الحميد

.. قِديسه ..

جُرعةُ الصمتِ كافيةُ للصمود

حتى يخرُجَ صوت الرعود

فى انتظار اللقاء وعُيون النقاء

تُهيلُ الملامح بغير جُمود

واذا ما نسينا المكان او تعثر

بنا الحرمان سنترُك الساحه

ولا زال فيها عطرنا يُمحي

من حنجرةِ الكلمه ذاك النسيان

قديسةُ انتِ فى حكايا رسمُكِ

ويانعةُ حد الدهشه فى نسيج العشق

فربما احيانا يحملُ المطر العطش

الغزير

وربما نظنُ يومآ انها قطرةُ الغيث

الاخيره بينما للاقدار شأنُ آخر

..بقلمى.. محمودعبدالحميد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: