المرأة والطفل

كيف أتصرف عند ممارسة الطفل للعادة السرية؟

كتبت مها رمضان حسن
أخصائى نفسى

قد تصابين بالدهشة والانزعاج عند رؤيتك للطفل يفعل هذا السلوك، لكن تجنبي إظهار ذلك له، لأن إبداء الانزعاج الشديد أو التعنيف قد يدفعه إلى ممارسة هذا الأمر في الخفاء، إليكِ هذه النصائح للتعامل مع الأمر.
1-حاولي تشتيت انتباه الطفل لأمر آخر دون أن تنهريه بشكل مباشر، ولا تلوميه أو تخبريه بأنه عيب أو حرام، كي لا يكبر الطفل وهو يشعر بعقدة ذنب تجاه علاقته بجسمه.
2-أشغلي وقت الطفل بقدر الإمكان كالغناء أو اللعب أو اللهو بأي من الألعاب المسلية، فقد يكون هذا السلوك بسبب شعوره بالملل.
3-يمكنك اللجوء إلى أسلوب التجاهل، حتى لا يشعر الطفل بأن فعل مثل هذا السلوك يجذب الانتباه، وسيزول الأمر مع مرور الوقت.
4-ضعي أهدافًا منطقية لمنع الطفل عن فعل مثل هذا السلوك، فمن غير المنطقي مثلًا أن يكون هدفك الأول هو منعه نهائيًا، يمكنك في البداية أن تشرحي له بأنه لا يمكنه ممارسة هذا السلوك أمام الآخرين.
5-امنحي الطفل ما يحتاج إليه من التواصل الجسدي، فقد يلجأ بعض الأطفال لمثل هذا السلوك كتعويض لافتقادهم للتواصل الجسدي والأحضان والقبلات، خصصي للطفل على الأقل 60 دقيقة، متفرقة على مدار اليوم من التواصل الجسدي.
6-لا تمنعي الطفل عن ممارسة هذا السلوك بأسلوب قاطع، ولا تحاولي توبيخه أو ربط يديه وما إلى ذلك من الوسائل العنيفة، ولا تخبريه بالخرافات الشائعة عن أنها تسبب العمى أو ظهور الشعر في باطن الكف وما إلى ذلك من وسائل التخويف.
7-وفري للطفل وقتًا ومكانًا لممارسة الأنشطة الرياضية والانتظام عليها.
8-تحدثي مع الطفل مع تقدمه في العمر، واحرصي على منحه ما يناسب عمره من المعرفة والثقافة الجنسية.

الوسوم

صفاء حامد

الحياة لا طعم لها بلا أمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: