بيت الأدباء والشعراء

وان طال غيابي

بقلم انور مغنيه

وإن طال غيابي 

بقلمي أنور مغنية 

هذا الغمام 

المتراكمُ في عينيكِ

لن يتهاطلَ إلا إذا 

جفَّت في شريانكِ دمائي 

وإذا ما أنا غيَّرتُ شرابي 

مراراً حاولتُ الرحيلَ سيدتي 

فكيفَ لي أن أُقنِعَ قلبي 

وعطركِ لا ينسحبُ من ثيابي ؟ 

دعيني أقول فيك شِعراً

دعيني أكتبُ اسمكِ 

حتى يكون أجملَ كلمةٍ

دوَّنتها في كتابي 

ما عدتُ أعرفُ الأشياءَ

غيرَ أني زرعتُ ياسميناً

وانتظرتُ وبقيتُ حتَّى 

عرَّش الياسمينُ على بابي 

أحضرتُ لك ورداً وريحاناً

وتركتُ ابوابَ القلبِ مشرعةً

حتى تنامي 

وفرشتُ لكِ أهدابي 

أنا لن أرضَ أبداً

بأن تغيبَ البسمةُ 

وبأن يحتجبَ البَرَدُ

خلفَ عِنَّابِ

أحببتُ فيكِ شَعرَكِ الطويل

بيدي أُسرِّحَهُ

فلا تهمليه أو تقصِّيهِ 

حتى وإن طال غيابي 

أنور مغنية 06 05 2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: