الأخبار

 أسعار الذهب تتراجع عالميا بينما تتزايد في مصر

كتبت د.زينب حلبي

ارتفعت أسعار الذهب في مصر بشكل كبير رغم تراجعها عالميا بعد قرار البنك الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة 0.5 بالمئة، وسط تساؤلات عن الأسباب التي جعلت مصر من الأسواق الاستثنائية في حركة الأسعار الجديدة.

ووصل الغرام عيار 21 في مصر إلى 1220 جنيها، فيما تراجع عالميا إلى 1877 دولار للأونصة بعد أن كان 1910 دولار.
وفي حديثهم لموقع “سكاي نيوز عربية” يرجع خبراء بسوق الذهب في مصر الارتفاع بالبلاد رغم تراجعه عالميا لزيادة الطلب، ورفع سعر الدولار مقابل الجنية المصري، ووقف الدولة استيراد الذهب لتوفير العملات الصعبة للسلع الأساسية والغذائية.
زيادة 200 جنية
ويقول عضو غرفة صناعة المشغولات الذهبية باتحاد الصناعات المصرية والرئيس السابق لها رفيق العباسي إن أسعار الذهب في مصر أعلى من السعر العالمي بحوالي 200 جنيها.
ويوضح أن الارتفاع بهذا الشكل في مصر نتج عن وقف الدولة استيراد الذهب مع زيادة الطلب من الأفراد على شرائه؛ وبالتالي هناك عرض محدود وطلب كبير، لافتا إلى قيام العديد من المواطنين بتحويل أموالهم جنيها كانت أو دولار إلى ذهب.
وعن الرابح والخاسر في هذا التوقيت، يرى العباسي أن شراء الذهب حاليا من الممكن أن يتسبب في خسائر كبيرة للمشتري، أما المستفيد فهو الذين قاموا ببيع الذهب، وأيضا التاجر الذي يشتريه بقيمة 1200 جنيها للغرام من عيار 21 ويقوم ببيعه بـ 1220 جنيها. المصدر سكاي نيوز عربية

الوسوم

Zeinab Halaby

د/زينب حلبي طبيبة بيطرية وصحفية في جريدة الجمهور العربي. مصرية.ومؤلفة لها العديد من المؤلفات منها 3 روايات و4 كتب و3 دواوين شعرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: