بيت الأدباء والشعراء

يا مورد الخدين

… // يامورد الخدين //
٢١ /١١ /٢٠١٩
ياحبيبي يامورد الخدين.
كم لعب هواك في قلبي.
وحبك وعشقك وغرامك.
وكم وشوش في فكري.
آآه وفكري وعقلي.
وطير النوم من عيوني.
وكم ليل وليل سهرني.
وأبكاني وأضحكني.
وأضحكني وأبكاني.
فأنا من انتظرك كل العمر.
وأنا عاشق لك وقد همت.
فيك بكل وجدي.
أنا ياحبيب عمري وياحياتي.
فأنا أتعطر في شذا نسمات.
هواك صباح مساء كل يوم.
وإلى اللحد.
وقد تحرقت فيك شوقا.
دهرا وصبرت سنينا.
وسنينا لرؤية همس شفتيك.
ولأتلمس تنعم وتورد حمرة.
حمرة خديك.
فأنا للأن لازالت من تتراقص.
لك طربا دقات قلبي.
وتبتسم لك عيوني.
لتقول لك بأنني أحبك.
وأعشقك وأغرم فيك.
ياعمري وياحياتي.
أنا أنا آآه لكل الدهر.
ياحبيبي يامورد الخدين.
د… حازم حازم
الطائي.
العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق