بيت الأدباء والشعراء

ذات الجمال

كتب/ عبد الرحمن توفيق

من بحر الكامل التام ” متفاعلن ”
ذّاتَ الْجَمَـالِ تَغَـارُ مِنْ طَـيْفِ الْهَـوَى *** وَجَـرِيحُ عِشْــقٍ بَاتَ تُدْمِيهِ النـَّــوَى
طَــافَ اللْــيَاَلِى وَالظَّــــلَامَ بِغِلْسَــــةٍ *** وَكَـأَنـَّهُ جِــــنُّ الْمَجُـــونِ بِـهِ انـْزَوى
بِصَــفَاءِ قَلْــبٍ نَاظِـــرٍ عَـيْنَ الْمَـــهَا *** يَدْعُو الظِّـــبَا وَبِكَـبْوَةٍ قَلْــبُ انْكَــوَى
وَأَنِيــنُهُ عِشْـــقُ الْجَمَــالِ وَوَجْــــدُهُ *** تِلْكَ الْجِرَاحُ عُـيُوبُهَا صِــدْقُ الْجَــوَى
تُشْـجِى الظُّنُونَ بِحُــرْقَةٍ تُدْمِى الْحِـجَا *** وَمِنَ الْقُـلُوبِ ظُـنُونِها جُــــرْحٌ أَوَى
وَالْعَقْــلُ زِينَـةُ فَاضِـــلٍ يَهْـوَى اللِّقَــــا *** بِجَمَــالِ رُوحٍ طَـبْعُهَا صَــفْوُ النَّـوَى
ضَـاهَى الْهَـوَى قَمَـرُ الْجَمَـالِ خِصًـالُه *** نُورُ الْجَمَـــالِ بَدِيعُـــهُ أصْــلُ الرُّوَا
فِي لَيْــــلَةٍ عَـــزَفَ الْغَـــــرَامَ مُتـَـــيَّمًاً *** وَتَرَاقَـصَ الْإِيقَـــاعُ مَيْــلًا وَاكْـتَوَى
وَاللَّحْــــنُ يَشْـــجُو بِالْأَنِــينِ مَحَـــــبَّةً *** شَــغَفًا وَمَا ضَــلَّ الْفُؤَادُ وَمَا غَــوَى
وَجَمَالُ حُسْنِ الْحُـورِ وَجْهًا مَا انْذَوَى *** وَالرُّوحُ تَسْـمُو بِالصَّفَاءِ وَبِالسَّوَى
كَالْـبَدْرِ حُسْــنًا وَالْجَمَــــالُ بِجِــــيدِهَا *** طَرْفُ الظِّـبَى وَبِمُقْلَـتَيْهَا مَا اسْــتَوَى
وَالْـــوُدُّ بَيْنَ فُــــؤَادِهَا زَادَ الْهَـــــوَى *** وَيَزِيدُ لَوْعَـــةُ قـَلْبِـىَ أَلَـمُ الْجَــــوَى
وَأَغَـضُّ مِنْ رَوْضِ الْجَـنَى بِخُـدُودِهَا *** وَقُـدُودِهَا رِشْـــقًا تَهَــاوَتْ بِالنـَّـوَى
تَحْــكِى الْمَبَاسِـــمُ حُسْــنَهَا وَجَمَــالَهَا *** وَالْمِسْــكُ فِيهَا كَالْـوُرُودِ وَمَا ثـَــوَى
تَــاقَ الْعَلِـيل مَحَـــبَّةً عِشْــقُ الْمُـــنَى *** وَغَرَامُهُ حُـبُّ الْوَرَى عَهْـدُ الْهَــوَى
*******************

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: