تاريخ وحضارة

متحف التحرير يعرض مجموعة من القطع الأثرية بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة.

كتبت/ نجلاء إبراهيم

عمر المهدي يشارك، اليوم، متاحف الآثار على مستوى الجمهورية، في الاحتفال بعيد الشرطة المصرية، الموافق ٢٥ يناير من كل عام، وذلك عن طريق تسليط الضوء على مجموعة من القطع الأثرية التي تروي تاريخ الشرطة المصرية عبر العصور وعرضها في مكان متميز.

ويعرض المتحف المصري بالتحرير مجموعة من القطع المهمة التي تمكنت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار من إعادتها للمتحف في أبريل 2014 بعد أن تمت سرقتها في عام 2011.

وتضم هذه القطع ثمانية تماثيل من الأوشابتي مصنوعة من الخشب المغطى بالجص المذهب والألباستر، عُثر عليها في مقبرة يويا وتويا جدود الملك أخناتون بوادي الملوك بالأقصر عام 1905، هذا بالإضافة إلى أوشابتي من الحجر الجيري للضابط “حات” من الأسرة ١٨، والذي عُثر عليه بتونا الجبل بالمنيا عام 1908.
وتمثال من البرونز للعجل أبيس، يوجد قرص الشمس بين قرنيه من العصر اليوناني، كما سينظم المتحف عرضا للموسيقى العسكرية بحديقة المتحف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: