Uncategorized

خابوا وخسروا

بقلم نبيل عبد الحليم

((خابوا وخسروا ))

باتت الأرض لا عدل ولا ذمم

كل الضمائر سواد الليل لونها

كل القلوب تعالى وصفها الصنم

قطيع فى ضلال العيش نرعى

لم يدرك بطوننا يوماً الشبع

إلى متى يغوينا ضلالها

ننساق فيها كقطيع من الغنم

ألا يكفيناهذا الوضع من نذر

ألا يكفينا كم زالت بنا نعم

أما زلنا لوهم الأرض نعشقها

ونعزف لحن ضلالنا نغم

أما زلنا لحطام الدنيا نكنزها

وقد أفنت قبلنا أمم

نبيع الود إلا الود ليها

وقد علونا بجهلنا القمم

سيف الموت مرفوع كما العلم

لا فرق بين المهد والهرم

فأرحم ذوات أرحام وإن عشموا

يخيل إليهم أباء وإن زعموا

فكن لكل الناس دواء وبلسم

ولا تكن فى خداع الكل كاللغم

واعلم بأنك مسئول عن الخطى

فقد خابوا وخسروا

كل من ظلموا

نبيل عبد الحليم

٢٠/١/٢٠٢١

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: