بيت الأدباء والشعراء

ساسافر معك

بقلم انور مغنيه

سأسافرُ معك

بقلمي أنور مغنية

سأسافرُ معكِ يا امرأة
إلى آخر خطوط الطول
إلى آخر خطٍ من خطوط العرض
سأكتب معك أطلساً للعالم
وموسوعاتاً للجغرافيا
وأُحدِّدُ للناس آخر نقطةٍ في الأرض
وسأكتبُ عنكِ
بآخر قطرةٍ من دمي

الوقت لم يعد يعنيني
ولا الأيام أو الأخبار تعنيني
سأكون مثل نوح
فأصنعُ لنا سفينةُ
تحملنا وتوصلنا
ولا يهمنا أي طوفان

سألغي هويتنا وملامحنا
وأشباهنا وثيابنا ورائحتنا
وسأملأ شرايينك
بدمي الدافق في الشريان

لم يعد عندي سفن فأستقبلها
ولا بقيَت في بحري خلجان
لم يعد للبحر رائحة
ولا للطحلب ولا للمرجان.

لم يبقَ عندي في ذاكرتي
غيرك من ذكرى الإنسان
فأنتِ رفيقتي وصديقتي وحبيبتي
وسفينتي وشاطيء الأمان

أنت المفكِّرةُ التي
دوَّنتُ عليها تاريخَ ميلادي
وعليها رسمتُ حدود مملكتي
وجعلتُ من يدكِ الصولجان

أنتهت عندي الأسئلة والحيرة
وصحوت من غيبوبتي
صحوتُ من الهذيان
سأسافر معك دون قيودٍ
بدون اتجاه
بدون موعدٍ أو زمان
سأسافر معك من غير وطنٍ
فكوني لي كلَّ الأوطان

أنور مغنية 19 01 2022
ملاحظة : اللوحة من رسوماتي بالحبر الجاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: