بيت الأدباء والشعراء

انت لي

محمد توفيق

أنتِ لي

————–.

مهما خانتنا الظروف

وتحالفت الكروب

فى سدّاد كل الدروب

فأنت لي

————

مهما هاجمت العواصف

وتبددت العواطف

فلا تخافي

أنا لست خائفا

لأني اعلم من كل المواقف

أنت لي

———–

مهما طال الليل على كل البشر

وواجهتنا

أفواج

أفواج الخطر

فأعلمي أن ظلام الليل يبدده القمر

وأن الحب الصادق يحفظه القدر

ولو تلاقت حتى الأرض بالسماء

في لقاء غير منتظر

فأنت لي

——–

أحلي ساعات الأحبة

تبدو ساعات اللقاء

وأنا ساعاتي جميلة

تبدو.. وبدون لقاء

عبقك المكنون ينتشر

في كل ضلوعي

وفى الفضاء

يجرى مجرى الدم منيِّ

ينتشر بين الزوايا

وفى الخفايا كالهواء

لا أخشى آلالام الزمان

فأنت عندي كالدواء

فصدقيني مهما كان

أنت لي

———–

أشعة الشمس البعيدة

بالمحبة

قد تصل يوماً إلينا

واللآلىء والجواهر

تسكن أعماق البحار

وبالمودة

نرتديها في يدينا

وأنت اغلي من الحياة

أغلى من كل الجواهر

إن رضي الله علينا

فحبيّ يفوق الخيال

حب يملأ مقُلتينا

لا أرى أحدا سواك

ولا ترين الا سواي

لأن في آخر المطاف

أنت لي

——————.

شعر / محمد توفيق

مصر ____ بورسعيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: