بيت الأدباء والشعراء

لا تقترب

مهندس حسن سعد

لا تقترب
،،،،،،،،،،،،،،،،
لا تقتــرب فقلبـي مكبـل الأغلال

لا حـب بعــد اليــوم ولا وصــال

الحب أضحي بيننا شيئ مـحـال

صبرى علي هجرك فاق الاحتمال

ما عاد عندي امـل ضاعت الامال

لا تقترب
مـا عاد حبك يجري فـي الوريد

القـلب أمسـي في بعـدك شـريد

قد أغلقت قلبي بقيدِ من حديد

يا من ابكيتنـي فـي يــوم عيـدِ

لا تبكـي فإن دموعـك لن يفيـد

لا تقترب

لا تسكب الدمع إن العمـر فات

الدمع لن يمحوا تلك الذكريات

قـد أمضيت عمـري في شتات

حتي جسدي قد أمسي رفات

لا تقل حبي حياة الحـب مات

لا تقترب
ماعدت نحوك اشعر بالحنين

والقلب رهن محرابك سجين

ينتحب وانت لا تشعر بالأنين

لا ادري كيـف غيرتك السنين

أمسـي قلبك حجـر لا يـلين

لا تقترب

كـم دعـوتك للقاء ولم تجيب

كنت لا تدري ما بى من لهيب

قد كان حبـك شمس لا تغيب

اضحي اليوم كالشبح المريب

دعني ورد لي قلبي السليب
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بقلمي
مهندس حسن سعد السيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: