بيت الأدباء والشعراء

ليالي الشتاء

كتب/ محمد العدوي

مطر ورعد وسيل نازل على راسى
والأرض فيها الطين منى وانا ناسى
مخلوق منك ياطين منك انا بقاسى
فيك الحنين والدفا واللمه مع ناسى
طويل ياليل الشتا فيك السهر راسى
فلاح وواقف انا ازرع مع فاسى
والراكيه باعته الدفا فى كل احساسى
قام دار فى عقلى العيال والعيله مع ناسى
في اهل بلدى الفقير م البرد بيقاسى
واناكمان م الطين خايف على مداسى
خليك رقيق ياشتا بلاش تكون قاسى
وريح بتيجى شديده بترج ترباسى
والبرق من غير مبالغه يلمع فى كراسى
حتى القلم يرتعش وكأنه اضراسى
كنا زمان فى الشتا بنشعلل النيران
واحنا جماعه كدا اخوه كمان وجيران
نحاكى وجه القمر لما بيجى يبان
ولاكانش برد كدا قارص كما الثعبان
اخلاص وحب ووفا ورحمه للغلبان
ندفع معونه شتا والكل كان فرحان
بس الزمان اختلف اصبح مالهوش امان
الكل جوه البيوت سهران عامل نعسان
وجاره بيته غرق او حتى جاله جنان
ولا شيء كمان يشغله ولا عادش فيه إحسان
مادام انا دفيان مالى ومال سقعان
عشان كده المطر بقى عظيم الشان
كنا عشان نطلبه نسجد نصلى له
ينزل لنا المطر صالح نغنى له
نزرع ورود المحبه والكل يدعى له
والشمس تطلع بشوق تظهر
قناديله
حتى السحابه تسير للصحرى ولنيله
كان رحمه م الخلاق للزرع ولطيره
اشرب كمان وارتوى واعيش كده فى خيره
البرد قد الغطا لاسيول ولاغيره
دلوقت اصبح دمار فى نهاره اوليله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: