بيت الأدباء والشعراء

هكذا هو عمري

كتب/ محمد عناني

من سنوات وأيام
ما بين أفراح وآلام
وبالآمال والأحلام
فكل شىء يمضى
وأتوه وسط الزحام
فأخط بعض الكلام
فوق سطور الأيام
لكننى لست أدرى
لكيف يكون الختام
أعليها سوف أُلام
أم فيها كان السلام
سأبتهل لخالقى ربى
بعفوٍ وإحسان عظام
وغفران ذنبى والآثام
وشفاعة خير الأنام
فهو العظيم وحسبى
محمد عنانى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: