بيت الأدباء والشعراء

ياحبيب الله

كتب/محمد طه راضي

زدنى بربك يا حبيب الله نورا
تذرف عيوني الدمع شوقاً كل حين

تهفوا زيارتك في المنام لتستنيرا
وتهدأ جفوني وتنعم تستكين

زدني بربك يا حبيب الله نورا
قلبي برؤياك يفرح يستلين

تمر الليالي تترا قمطريرا
وتغفوا الچفون وهي ملئى بالحنين

أصبح واغدوا داخل أشواقي أسيرا
لِما لم تراك عيني ويزداد الأنين

زدني بربك يا حبيب الله نورا
أذهب ودمعي في الأهداب رهين

هل عظم ذنبي وجعل بيني وبينك سورا؟
فلن أراك حتي يأتيني اليقين

أم أن قلبي أصبح قلباً بورا
ضعف الإيمان فيه وبات سقيم

زدني بربك يا حبيب الله نورا
كم ياحبيبي لنورك مشتاقون

أقر بذنب أبعدني وزادني جورا
في حق نفسي وبت في الذنب سجين

من يسقيني ماءً بيده طهورا؟
في يوم تدنوا الشمس مني للچبين

زدني بربك ياحبيب الله نورا
من يقول أمتي يا رب أعن؟

من يحمل الذنب يصل سعيرا
تأتي الصراط تدعوا ربي وتستعين

تفرح بمن فاز وتلقاه مسرورا
وتقرع يداك باب الچنة باليمين

زدني بربك يا حبيب الله نورا
ندخل معك الچنة سالمين

#محمد_طه_راضيح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: