المرأة والطفل

كيف أحمى طفلى من المخاطر

كتب/رقية عبد الحليم عويضة

 

إهمال الرقابة على الطفل يعرضه للعديد من المشاكل الخطيرة ، خاصة عندما يعتمد الكبار على الصغار لشراء حاجياتهم من خارج المنزل، أو بترك الصغار وحدهم في طريقهم للمدرسة.
إليكى بعض النصائح لتفادى إهمال طفللك:
الثقة بالنفس
لابد من إعطاء الطفل الثقة بنفسه، لكن مع وجود رقابة من بعيد لحماية الطفل

عدم حرمان الطفل من التنزه
يتعمد بعض الآباء حرمان أطفالهم من الخروج بمفردهم، كنوع من العقاب ثم يسمحون لهم بذلك لشراء بعض الاحتياجات ، فيسرع الصغير للذهاب لأبعد مكان لقضاء وقت أطول خارج المنزل، وتسوء العاقبة عندما يتسكع الصغير قليلاً، أو يقع فريسة لأصدقاء السوء أو في أسوأ الأحوال المتحرشين بالأطفال .

حماية الطفل من المحيط الخارجى
إن المنزل يقع عليه العبء الأكبر في مجال حماية الطفل ، سواء من أصدقاء السوء ، أو الاعتداء البدني أو العاطفي أو الجنسي، تلك المشكلة التي لازالت تؤرق الكثير من المجتمعات الغربية وكذلك المجتمعات العربية ، وتُعقد لها الندوات لوضع حلول المناسبة.

الثقة المتبادلة
لابد من مد جذور الثقة بين الأسرة والطفل ، وأيضا التحدث مع الطفل في التعريف بالمخاطر المحيطة به ، حسب سنه واستيعابه للمعلومة .

تثقيف الآباء لأنفسهم
يجب علي الآباء والأمهات تثقيف أنفسهم بالقراءة والاطلاع والاندماج في دورات تدريبية تثقيفية عند الحاجة لتعلم طرق إرشاد الطفل ، خصوصاً في مرحلة ما قبل الخامسة من العمر والاندماج في سنوات الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: