بيت الأدباء والشعراء

انا رايح يااما

كتب/ محمد عبد العزيز رمضان

ومش راجع
لبلادي هدافع
واحميها
مش ممكن
هسكت
وأنا شايف
إرهاب بيقطع
يوم فيها
وبقولك ارحل
لو تطمع
هتلاقي
أسود
فوق أراضيها
أوعاك تنسى
بإن تاريخنا
مكتوب
بدمانا
في نواحيها
لو نادت
مش راح
نتأخر
أرواحنا تهون
وهنفديها
بعزيمه وقوه
هتتعمر
هنعدي الصعب
ونبنيها
وعشانك روحنا
هتتحرر
من خوفنا
هنهزم أعاديها
وبقول للعالم
أنا مصري
وبروحي ودمي
أنا هرويها
أنا رايح
يا اما
ومش خايف
وهعيد المجد
هخليها
من تاني
مناره
وهرسمها
وبإيدي هحقق
أمانيها
أنا بعشق
نيلها وشوارعها
وبدوب في هواها
بموت فيها
لوهفضل
أقول
إني بحبك
مش ممكن
يوم هيكفيها
وبعادك نار
فيا بتحرق
ولقربك روحي
تدفيها
محروسه
ورب الكون
صاينك
والكل بيحلف
بماضيها
أنا هحكي
كتير
وهقول عنك
ودموع العين
مش هداربها
أنا مهما
هلف بلاد
هرجع
أنا ياما
لعبت في ضواحيها
وعبرنا وقولنا
الله أكبر
ولكل هزيمه
هنمحيها
وظلام الليل
عنا هيرحل
وبطولة شعب
هنحكيها
أنا رايح
يا اما
ومش هقبل
لحدودك حد
يعديها
والخوف في قلوبنا
هيتبخر
وسنين المر
هنطويها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: