بيت الأدباء والشعراء

البجعة المستحماه /أوليفيا

كتبت/ أميرة شمالي

قلب متحجرة
هكذا كان جونينيو
و رداء كاهن يصطاد به الفرائس
لاتزال صرخات اوليفيا
تتردد في سراديب الكهف
لعنة الخيانة حلت
و أشباح تطارد
كل من اقترب
اليوم
اكتمال القمر
وصدى تلك الصرخات
تخترق الاجواء
اذهب
ولتحملك لعنة الهواء الى جارود
المنشقة من ظلام الارض

جونينيو مات
كل العلامات تدل انه لم يبق شي من القصة تناثرت ذراتها
ممزوجة بكل شرور جونينيو
بعد ان خان اوليفيا
لكن روحه
لا تزل تمثل الخراب على الأرض

تسربت خيوط النور من كل الشقوق

اوليفيا انكشفت
لتبعث دفئ روحها
وتعكس صورة البجعة المستحماه
عند موت القصة
هنا وقفت
جونينيو ممدد على خشبة المسرح
والجميع ينتظر ان تحل تلك اللعنة
لتقف اوليفيا عارية بعد ان خلعت
ثوب البجعة المستحماه
مرتدية سواد الليل
انحنت على صوت تصفيق اخترق ظلام القاعة
معلناً النهاية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: