بيت الأدباء والشعراءصحتك تهمنا

أنتظروا موتي

كتب/فهمي محمود حجازي

أنتظرو موتي فقد آن الأوان
وقد حان الأجل ولا مفر ولا محال
تلك هي الحياة بخيلة فإن أعطت
لاتشبع حرمان
نحياها ونمضي في كل مجال
نعطي بالحب كثيرا ويفيض بالحب الوجدان
ويمر الداني والقاصي يحصد من ذاك الشلال
شلال يعطي ويفيض حبا وحنان
والماء الجاري منه يتدفق يروي بجمال
وعند نفاذ الشلال يرتجف النهر عطشانا ظمأن
وعند طلوب الماء من كل الخلان
يتلقى ردود الإهمال
فيموت النبع وصاحبه وتجف معاه الشطآن
وبعد فوات الأ مر يتباكى كل الخلان
وقد ظنوا أن الماء الباكي قديحيي موت الظمآن
هيهات فقد نفذ النهر وتوقف ماء السريان
بقلمى فهمى محمودحجازى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: