بيت الأدباء والشعراء

أيها الصبح

كتب/أنور مغنية

أيها الصبح تمهَّل
أوقف شمسك وقتاً
ودع الندى
يغسلُ وردةً بعيداً عن الضوء

أيها الصبح تمهَّل
أوقف شمسك
إني مقتولٌ في الظلِّ
لعلَّ بكاء الوردة يحييني

أغمض عينيك أيها الصبح
أطفيء مصابيح شمسك
أنا لا أستيقظُ الآن
عيوني لا تقوَ على رؤية الضحيَّة

أفكِّرُ بالصمت الذي
يولد من الظلِّ
وكيف الصمتُ يتكلمُ
من العيون المنسيَّة

أيها الصبحُ أوقف شمسك
فخناجر الورد
لم تزل وردية
لا تخدع بصري بالنور
فيكبر ظلِّي
ويقتل الياسمين ببندقيَّة

أيها الصبح توقَّف
فالوقتُ قاتل
والنور قاتل
والجرحُ نازف
وأنت يا سيدي لا تسأل
أنت قتلت القمرَ
أنت يا سيدي قاتل
من أجل أن يزداد النور
ويبان من تحت النور حجر
أنظر للجهة الأخرى
ورود وملائكة وصور

وعلى لائحة الأيام تقرأ
أقسمنا بأننا
لأجل الورد نقاتل
لن تُخدش وردة على هذا التراب
تراب المجد والأجداد الأوائل

لا يموت القلب من النجوى
في القلب تابوت حوى
كل الأغاني
وأضاء المشاعل

أنور مغنية 12 09 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: