بيت الأدباء والشعراء

أغوص في بحر عينيك

كتبت/أميرة شمالي

كيف وقعتُ في بحر عينيكِ
كيف تهاوى مركبي
وانا ربان مذ أمد
اصارع الأمواج
لا اهاب يمٍ اتاني
ولا كثرة الزبد
كيف وقعت في بحر عينيكِ
دون عواصف…..
او امطارٍ…..
او هيجان موج يغرقُ الجسد
ألا ترى كيف تداعيتُ
بين نظراتك… وبين ابتسامه
تحيى الروح وتشفي الجسد
تعالي الي!!!
تعالي هنا…. بين احضاني تجرعي
من عشقي جرعات
ترفع النبض فتدق طبول الحب
بلا حسد
تعالي بين يدي!!!
وعانقي الروح من قبلها عانقي الجسد!!!
وتجرعي كؤوس الخمر
من حبات العنب!!!
قلبي لديك!!!
وانا الغارقُ في بحر عينيك
دون سبب!!
انتشليني…..
انفاسي تُقتلُ عند شفاهك
وتنحر الشهقات فوق الصدر
من شدت التعب!!
تعالي صبي الآه
فوق وجدي….
فالعشق…..
حميم نار تفاقم سعيرهُ
حتى طال بلهيبه
كل من سبق!!
تعالي يا عشقي!!!
ضمي النبض فقد ثار
في الوريد يريد الهرب
وكيف الهرب؟!!! من بحر عينيكي
وبين الهدب زرعتُ سنابل من ذهب
كيف الهرب؟!!
وعلى اصابع يديكي
بصماتٌ رسم في حناياها
هوية من غرق!!
كيف الهرب؟!!
وبين طيات حسكِّ ترتعش
رائحة العشق
وتفوح لتكن عطراً عالق
بين المسام والجسد
فكيف الهرب؟!!
وانتي عطر الروح
وانا الغريق المقتول
في بحر عينيك وذاك الجسد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: