دنيا ودين

نفحات إيمانيه

كتب/عادل معروف

زار الفاروق عمر بن الخطاب قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فوجد إعرابيا يقف امام القبر ويدعو، فوقف عمر خلفه وأنصت اليه .. يقول الإعرابي:
اللهم هذا حبيبك، وانا عبدك، والشيطان عدوك، فان غفرت لي سُرّ حبيبك، وفاز عبدك، وحزن عدوك، وإن لم تغفر لي حزن حبيبك، ورضي عدوك، وهلك عبدك !!
وانت اكرم من ان تحزن حبيبك وترضي عدوك وتهلك عبدك
اللهم ان كرام العرب اذا مات فيهم سيد اعتقوا عبيدهم عند قبره، وهذا سيد العالمين مات فاعتقني من النار عند قبره
فنادى عمر بأعلى صوته:
اللهم إني ادعوك بما دعى هذا الأعرابي … وبكى عند القبر حتى ابتلت لحيته
اللهم نحن ندعوك بما دعا هذا الإعرابي فاعتق رقابنا ورقاب ابائنا وامهاتنا وارحامنا وكل من له حق علينا من النار ياالله*آمين يارب العالمين
لا تنس الصلاة علي الحبيب محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: