بيت الأدباء والشعراء

أشتقت لك

كتبت/ نجلاء إبراهيم

أشتقت لشخص كان لديه القدره علي تغير مزاجي كنت أسرد له كل تفاصيل يومي بدقه.

أشتقت لك كثيرآ ولاأستطيع الوصول إليك ولاأملك شيئآ إلا الكتابه عنك.
أشتقت لك ليست هذه المره الأولي بل هي عادتي كل يوم ولكني أصمت حتي جن جنوني💔

أشتقت لشخص كان يوصيني كثيرآ بأن أنتبه علي نفسي ياليتني أستطيع أن أخبره أنني الآن فقدت نفسي عندما غاب.

أشتقت لرؤية عينيك وسماااع صوتك أشتاااق لكل تفاصيلك.
أشتقت لك لكني عاجزه أن أعبر عن مدي أشتياقي لك لاأستطيع الكلام ولكني أكتفي بالصمت.

حين أشتاق لشخص عزيز علي قلبي تأتيني لحظه صمت تدمع لها عيني كزخاااات المطر 🌧️

أشتقت لك كثيرآ رحلت وتركتني لذكريات تراوضني تكاد تقتلني من شدة الألم😢

كنت أظن أن فراقك حلم سينتهي.. بل هو علم مؤلم وجارح.
ولكني رغم كل هذا البعد ،،،،،،، إن غبت عن عيوووووني
ففي قلبي عيون 👀 لازاااااالت تررررراك 💔

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: