المرأة والطفلصحتك تهمنا

متى يكون فقدان الوزن خطرآ؟

كتبت رقية عبد الحليم

القسم/المرأة والطفل
عنوان/متى يكون فقدان الوزن خطرا؟
كتب/رقية عبد الحليم عويضة
يلاحظ الكثير من الناس أسبابًا غير معروفة لفقدان الوزن يمكن أن يحدث هذا نتيجة المشاكل النفسية أو العمل المجهد قد يكون هذا نتيجة لمرض أساسي يتطلب العلاج إذا كان فقدان الوزن غير معقول أي لا يوجد هناك نظام غذائي ولا زيادة في التمارين البدنية ويستمر فقد يكون هذا علامة على اضطرابات ومشاكل صحية محتملة يتأثر وزنك بعدد السعرات الحرارية التي تحرقها ومستوى النشاط البدني الذي تقوم به بالإضافة إلى سن الشخص والصحة العامة وتناول الغذاء والظروف الاجتماعية والمادية ومع ذلك فإن الإصابة بمرض خفيف على المدى القصير يمكن أن يؤدي أيضًا إلى فقدان ملحوظ في
الوزن.
متى يكون فقدان الوزن خطرًا؟ من الطبيعي أن يتغير وزن جسمك مع الوقت، لكن إذا كنتِ تفقدين وزنك مع ملاحظة الأعراض التالية فعليكِ زيارة الطبيب: فقدان الوزن دون تغيير عاداتك، وعندما لا تتبعين نظامًا غذائيًا. فقدان الوزن لفترات طويلة، مع فقد أكثر من 5% من وزن جسمك على مدى ستة أشهر إلى 12 شهرًا، غالبًا ما تكون هناك مشكلة طبية أساسية أكثر خطورة تتطلب الانتباه. الشعور بالضعف ونوبات الإغماء. الألم الشديد مع عسر الهضم. ضربات قلب سريعة، وغير منتظمة. القلق. عدم تحمل الحرارة. مشاكل النوم. رعشة اليد. الجفاف. رؤية ضبابية. تركيز ضعيف. أفكار انتحارية. آلام في المعدة. انتفاخ المعدة. براز دموي. ضيق في التنفس. تورم الساقين أو الكاحلين أو القدمين. تعرق ليلي. ألم في الظهر. صداع الرأس. بقع حمراء أو أرجوانية على الجلد. العطش الشديد. الجوع المفرط. صفير الصدر. سعال الدم أو البلغم. في ما يلي سنتعرف إلى الأسباب التي قد تؤدي إلى فقدان الوزن المفاجئ.
أسباب نزول الوزن المفاجئ يمكن أن يكون سبب فقدان الوزن المفاجئ وغير المبرر، هو الحالات التالية التي تتراوح من خفيفة إلى خطرة للغاية، كما يمكن أن تكون الأسباب جسدية أو نفسية، وتشمل: فرط نشاط الغدة الدرقية، تساعد الغدة الدرقية في تنظيم درجة حرارة الجسم والتحكم في معدل ضربات القلب والتمثيل الغذائي (العملية التي تحول الطعام الذي نتناوله إلى طاقة). سرطان. داء كرون (التهاب الأمعاء). سكتة قلبية. مرض أديسون، وهي حالة لا تنتج فيها الغدد الكظرية التي تقع فوق الكلى ما يكفي من هرمونات الكورتيزول والألدوستيرون. مرض الشلل الرعاش. الإيدز. مشاكل الجهاز الهضمي، مثل القرحة الهضمية أو التهاب القولون التقرحي. مشاكل الأسنان. الاكتئاب أو القلق. الآثار الجانبية للأدوية الموصوفة. مرض الاضطرابات الهضمية (حساسية من الجلوتين). داء السكري. عدوى طفيلية. اضطرابات الأكل غير المشخصة. تورم البنكرياس. إدمان الكحول أو المخدرات. عسر البلع. مرض عقلي. فقدان العضلات. التهاب المفصل الروماتويدي. داء الانسداد الرئوي المزمن. التهاب بطانة القلب. مرض السل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: