بيت الأدباء والشعراء

غدر الأحبه

كتب/ نبيل عبد الحليم

يسيل الدمع من عيني ولكن
يجرف من صدري الآهات
ويسرق نور فجر ليلي
حالي صمت أرتدي ثوب السكات
أيا غدر الأحبة كن رحيما
صارت الروح من الغدر فتات
كنتم ببستاني كزهر ود
واليوم صار الزهر فى ممات
كيف أحيا فى الدنيا سعيدا
ومر الغدر فى أرضي نبات
ريح الخيانه تعصف دون رحمه
وجذور ثقتي باتت لا ثبات
تمطر فوق ذكرى الحب مطرا
وتغسل الأرض من داء الذكريات
أعاني الجدب فى الوصل ولكن
طول الجدب أهون من
حرق الآهات
نبيل عبد الحليم
6/9/2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: